نقابة الأطباء..سيتم إحالة الطبيب المعالج ل وائل الإبراشي للتأديب حال ثبوت استخدامه أدوية غير مصرح بها

قال الدكتور إيهاب الطاهر، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، إن استخدام الطبيب المعالج للإعلامى الراحل وائل الإبراشى لوصف "الحبة الكبيرة والحبة الصغيرة" في الروشتات التى تداولها الدكتور خالد منتصر، لا تُعد اتهام، حيث إن كثيرا من الأطباء يستخدمون تلك الأوصاف لبعض المرضى، بناءا على طلب المريض بنفسه التسهيل عليه للالتزام بجرعات الدواء.

وأضاف: "لكن لا أحد يعلم حتى الآن ما هو الدواء الذى استخدمه الطبيب، وإن كان مُصرحا به أم لا؟ لكن فى حالة صحة الحديث بخصوص استخدام دواء غير مصرح به أو من اختراع الطبيب فتلك مخالفة، وتستوجب المحاسبة".
 
وأضاف الطاهر، في تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع": أن علاج الكورونا في الفترة الحالية تعمل الكثير من التخصصات الطبية فيه، لكن الأقرب من بينهم هما الصدرية والحميات، والأمر في حالة الإبراشى يتعلق بالتزام الطبيب ببروتوكول العلاج المتعارف عليه في حالات كورونا أم لا، والتي تتماشى مع حالته، وليس التخصص، خاصة أنه لم يجر عملية جراحية له، ووزارة الصحة نفسها تستخدم كثير من التخصصات فى العلاج، وذلك يتطلب الاستماع لأسرة وائل الإبراشى، والطبيب المُعالج، ويتم الفصل فيما بينهم من خلال لجنة علمية.
 
وأشار إلى أنه فى حال ثبوت مخالفة أو إهمال الطبيب يتم إحالته للجنة التحقيق وفى حال إدانة اللجنة له سيتم إحالته للجنة التأديبية، والتي توقع العقوبات على الطبيب وفق درجة الخطأ الطبي، ومدى تأثيره على المريض، حيث تتعدد العقوبات بين اللوم، الغرامة، الإيقاف عن ممارسة المهنة لمدى لا تزيد عن عام، أو الشطب من سجلات النقابة، مضيفا: أن الطبيب الوحيد الذى يُحاسب أمام 4 جهات، وزارة الصحة، والنيابة الإدارية، النيابة العامة والمحكمة، ونقابة الأطباء، وبالتالي من حق أي مريض يشعر بوجود خطأ أو إهمال وقع فيه، يحق له تقديم شكوى لجميع الجهات أو لنقابة الأطباء.
الإعلانات